الفرق ين الاسلام والايمان

Marea

New member
هُناك العديد من المفاهيم والمُصّلات التي تُخْطِرُ أَنْ يُفْقِدَ مِنَ الْفِقْرَاتِ الْعَظْمِيَةِ فرُبّما كانَ استخدام الكلمة الأولى في سياق ما يُعطي معنىً مُختلفاً عمّا لو كانَ في سياقٍ آخر. ((المنزلة المعتملة العظمات العظيمة)) الإسعاد لأن العالجات العظيمة العظيمة العظيمة العظيمة العخطط ،​
الإسلام له من الأركان ما يختص به، وهي خمسة أركان تبتدئ بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسولته الله، ثم أقامه الصلاة وهى من أركان الإسلام الأصيلة و العبادة الأشرف والأعلى قدرا على إطلاقا، بعدها ركن الزكاة، إخراج نصاب المال وهى من ايدي الأغنياء بذلها للمحتاجين من الفقراء وغيرهم ، عدة صيام رمضان ، وهو شهر كامل نتعبد الله بصيامه له جل جلاله ، والركن الأخير هو ركن أدا ء الحج إلى بيت الله وهو مشروط بالقدرة على أدائه والاستطاعة. الإيمان وهوَ بالقَسْم والجَنان والقولُ باللّسان والعملُ بالجوراحِ والأركان ، وهوَ أن تكونَ موقّر بالله ومُصدّقاً به ، وتكنئنَ نفسكَ به ، وتسكنُ إليهِ ، والإيمان لهُ من الأركان ما بيّنها لنا رسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم ؛ حيث إن الإيمان لهُ ستّة أركان هي: الإيمان بالله وملائكته ، وكتبه ، ويزيد ذلك ينقص​
والإيمان بالله قد يزيد ذلك ويقلوب ، وسبب هذا هو زيادة الطاعات والتقرّب إلى الله فيما افترضه اعات. ومن خلال ما سبق يتضح الفرق بين الإيمان والإسلام من خلال الأركان لكل شأنه ويختلف ، والكلمة أن يرتديها هل يكون مؤمنا في القرآن الكريم بحق الأعتها: (تكلم الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما دخول الأيمان في قلوبكم) ، وهذا يدل على أن الإيمان له مرتبة تفوق مرتبة الإسلام فكل ؤمن مسلم وليس كل مسلم مؤمن.​
 

Attachments

Top